منتدى ثانوية جنزور التخصصية

أهلا بك في منتدى ثانوية جنزور التخصصية
ندعوك للتسجيل معنا في منتدانا المتواضع ومشاركتنا أرائك وإقتراحاتك
منتدى ثانوية جنزور التخصصية

منتدى لطلبة وطالبات التانوية


    رواية انمي ^_^

    شاطر
    avatar
    بنت فلسطين
    مهندسة مية مية مشرفة قسم قرأت
    مهندسة مية مية  مشرفة قسم قرأت

    السنة الدراسية : سنة اولى
    الجنس : انثى السمك عدد المساهمات : 1196
    نقاط : 27306
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ الميلاد : 07/03/1996
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    العمل/الترفيه : طالبة زي باقي الطلاب
    المزاج : مية مية

    رد: رواية انمي ^_^

    مُساهمة من طرف بنت فلسطين في الأربعاء 16 نوفمبر - 4:09

    لا نزلتها لاكن ما قريتها


    _________________








    avatar
    funny girl

    السنة الدراسية : السنة التانية
    الجنس : انثى الميزان عدد المساهمات : 62
    نقاط : 25751
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 03/10/1996
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    العمر : 21
    العمل/الترفيه : طالبه مرحة محبةللانجلش
    المزاج : مش عادي

    رد: رواية انمي ^_^

    مُساهمة من طرف funny girl في الأحد 20 نوفمبر - 10:09

    هيا نزلي البارتات
    avatar
    بنت فلسطين
    مهندسة مية مية مشرفة قسم قرأت
    مهندسة مية مية  مشرفة قسم قرأت

    السنة الدراسية : سنة اولى
    الجنس : انثى السمك عدد المساهمات : 1196
    نقاط : 27306
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ الميلاد : 07/03/1996
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    العمل/الترفيه : طالبة زي باقي الطلاب
    المزاج : مية مية

    رد: رواية انمي ^_^

    مُساهمة من طرف بنت فلسطين في الأحد 20 نوفمبر - 18:57

    اوكي ماهو شن صار مدايرة البارتات في فلاشتي الفلاشة رايحة


    _________________








    avatar
    funny girl

    السنة الدراسية : السنة التانية
    الجنس : انثى الميزان عدد المساهمات : 62
    نقاط : 25751
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 03/10/1996
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    العمر : 21
    العمل/الترفيه : طالبه مرحة محبةللانجلش
    المزاج : مش عادي

    رد: رواية انمي ^_^

    مُساهمة من طرف funny girl في الإثنين 21 نوفمبر - 8:55

    فاااالحة
    avatar
    بنت فلسطين
    مهندسة مية مية مشرفة قسم قرأت
    مهندسة مية مية  مشرفة قسم قرأت

    السنة الدراسية : سنة اولى
    الجنس : انثى السمك عدد المساهمات : 1196
    نقاط : 27306
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ الميلاد : 07/03/1996
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    العمل/الترفيه : طالبة زي باقي الطلاب
    المزاج : مية مية

    البارت 21

    مُساهمة من طرف بنت فلسطين في الإثنين 21 نوفمبر - 12:15


    البـ 21 ــارت الواحد و العشرين
    .................................................. .
    هاهي يوكو تقف أمام الجميع وهي تقول : أسمي يوكو شيمزو .. عمري 15 سنه .. و ليوناردو هو أبن عمي .. لدى والدي مطعم صغير بالأشتراك مع عمي .. و أنا أساعد العاملين فيه في بعض أيام الأجازه .. أنا وحيدة والدي .. أبي يعمل مديرا في أحدى الدوائر الحكوميه .. أما أمي فهي محاميه .. أحب الحواسيب كثيرا .. أعز صديقاتي هي راي فهي صديقتي منذ الطفوله .. أممممم .. هذا كل شيء ..
    صفقوا لها فيما أبتسمت راي بعفويه ..
    كاترين ببتسامه : ماسم أمك يا يوكو ؟؟..
    يوكو : إري شيميزو ..
    كاترين : نعم لقد عرفتها .. لكني لا أعرفها معرفة شخصيه ..
    أبتسمت يوكو لها كاترين : حسنا لم يبقى إلا أنت يا راي ..
    راي : حسنا ..
    وقفت راي وهي تقول ببتسامه : أسمي راي كوراتر .. عمري 15 عاما .. أعشق الكاراتيه كثيرا .. يوكو هي صديقتي المقربه .. فنحن صديقتان منذ الخامسة من العمر .. يعمل والدي صحفيا في صحيفة العاصمه .. أما أمي فهي لاتعمل .. لأنها تكره الأستيقاض صباحا .. أمممم .. تتكون أسرتي من خمسة أشخاص ..
    قاطعتها سايا بسرعه : خمسه !!..
    راي : نعم .. خمسه !!..
    كاترين : تابعي راي ..
    راي بهدوء بعد أن بدا الحزن على وجهها : أسرتي تتكون من خمسة أشخاص .. أمي و أبي و ميمي أختي الصغيره ..و أنا ..
    نانا : إذا من الخامس ؟؟..
    راي بنفس نبرتها : كان لي أخ أكبر .. أكبر مني بسنتين ..
    مايا بهدوء : أين هو الآن ؟؟..
    راي بنفس نبرتها : لقد مات منذ خمس سنوات في حريق .. هو وعمتي و زوجها .. ماتوا معا .. هذا كل شيء ..
    جلست راي بهدوء ثم وضعت يديها على وجهها بهدوء وهي تحاول أن ترتاح قليلا ..
    جلست يوكو بجانبها ووضعت يدها على كتفها ..
    تفاجأ كل من سايا و مايا ونانا و كين و نارو و هيرو بالقصه .. أما يوكو فهي تعلم بها كما أنها تعرف شقيق راي .. و ليو كان يعرف القصة من يوكو .. أما جين فقد بدا الحزن عليه و لم يبدووا أنه تفاجأ ..
    .................................................. ..................
    كانت تيما و ليليان في كافتيريا المدرسه و الذي كان مليئا بالطلاب ..
    تيما : ليلي .. من تلك الفتاة المزعجه ؟؟..
    ليلي وهي تحرك القهوى بالملعقه : أنها فتاة متكبره .. أسمها إليزا .. تظن نفسها ملكة جمال المدرسه .. فهي مغرورة جدا .. أوه كم أكرهها .. دائما تثير المشاكل ..
    تيما : أها .. فهمت ..
    أكملتى الحديث في مواضيع عاديه حتى سمعتا : هدوء يا طلاب ..
    ألتفتت ليلي و تيما إلى مصدر الصوت .. حتى تصعق تيما .. حين رأت فتاتين تقفان على إحدى الطاولات !!..
    صمت الجميع وهم يراقبون الفتاتين .. ولم يبدوا مستغربين أبدا .. بل علت على وجههم إبتسامات ..
    ليلي تهمس : مصيبه !!..
    تيما بستغراب : من .. من هتان ؟؟..
    ليلي : أنهما إليديا و إليسيا .. الأختان المشاكستان ..
    تيما : ومن تكونان ؟؟..
    ليلي : شقيقتا الأستاذه جونا !!..
    كانت الفتاتان تقفان وتبتسمان بمرح ..
    إليسيا وهي تحدث الطلاب : أتوريدون المرح ؟؟
    الطلاب بصوت واحد : نعم ..
    إليديا بمرح : شجعونا أولا ..
    صرخ الطلاب بصوت واحد : عاشت إليسيا .. عاشت إليديا .. .. عاشت الأختاااااااااااان .... هيييييييييييييييه ..
    إليسيا ببتسامه ماكره : أحسنتم .. و الآن سيبدأ المرح ..
    ثم قالتا بصوت واحد و بسعاده : واحد .. إثنان .. ثلاثه ..
    ثم صرختا : فلتبدأ حرب الطعااااااااااااااااام ..
    الطلاب : هيييييييييييييييييييييييه
    .................................................. ..
    أتجه كايتو إلى كايد و تارا : مرحبا ..
    كايد : كايتو .. أهلا ..
    تارا : أهلا كايتو .. كيف حالك و كيف حال كين ؟؟..
    كايتو : بخير .. بالمناسبه أنسه تارا قبل قليل مررت بجانب محل لبيع الأكسسوارات .. كان رائعا .. بالأضافة إلى أن لديهم عروضا مغريه ..
    تارا بفرح : أحقا أين هو ؟؟..
    أخذ كايتو يدل كايد و تارا على المكان .. فذهبا إليه .. أتجه كايتو إلى ليون و كايدي و أخبرهما بالأمر نفسه .. ثم إلى أكمي و مايكل ..
    .................................................. .......
    غادر الجميع منزل كين بعد أن ودعوه .. بعد أن ذهبت نانا و راي إلى منزلهن .. كانت يوكو و سايا و مايا يسيرون في أتجاه المنزل ..
    سايا تتساءل : يوكو هل تلك الصوره ..
    قاطعتها يوكو بحزن وهي تسير : نعم إنها صورة شقيق راي الأكبر ..
    مايا : لم أكن أتوقع أن لراي أخ أكبر ..
    سايا : أنت محقه ..
    يوكو ببتسامه : هاقد وصلت إلى المنزل .. وداعا ..
    سايا و مايا : وداعا ..
    ...............................................
    هاهيا تيما تحاول قدر ماتستطيع الهرب من قذائف المأكولات التي تعم المكان .. لكنها أختبأت هي و ليلي تحت إحدى الطاولات ..
    تيما تصرخ : مهذا ؟؟ .. ليلي .. طلاب مدرستكم مجانين ..
    ليلي : لا بأس .. أعتدنا على هذا ..
    تيما وقد تجن : تلك الفتاتان تذكرانني بصديقتاي ..
    ليلي : ومن هما ؟؟..
    تيما تصرخ : راي و سايا كانتا ثنائيا مجنونا بحق .. تشبهان هاتين الغريبتين ..
    ليلي : هاتان الغريبتان يابانيتان أيضا ..
    تيما : واااااااااااااااااو .. هذا ما ينقصنا ..
    أستمر الوضع هكذا فالطلاب يرمون بعضهم بالأطعمة بسعادة غامره .. ولا يهتمون لعقاب أحد ..
    حتى أوقف الجميع تلك الصرخه التي هزت المكان : كفى ..
    تجمد كل في مكانه بعد سماع تلك الصرخه المرعبه من نائب المدير ..
    نائب المدير بغضب : من خطط لهذا ؟؟ .. ها ؟؟..
    إليديا و إليسيا تقفزان بمرح : نحن ..
    أجبهما بعض الغضب : كالعاده .. لا أحد غيركما .. هيا ورائي ..
    ذهبت الفتاتان وراءه بلا مبالات .. كأنهما تعودتا على الوضع ..
    .................................................. .....................
    هاهم الأولاد الثلاثة يقفون أمام ذلك المحل .. حيث دخلت الفتيات منذ نصف ساعه ..
    كايد : لقد تأخرن ..
    مايكل : لا أظن أنهن سيخرجن ..
    ليون : أه لو أفهم مالذي يحدث .. من المستحيل أن يكون الجميع أمام هذا المحل صدفه ..
    نظر الثلاثة إلى بعضهم ثم قالوا بغضب : كايتو !!..
    ألتفتوا حينها ليرو كايتو وهو يضحك على أشكالهم بشدهؤ .. فهو يعلم أن الفتيات يغرمن بالأكسسوارات بشكل فضيع .. وهذا يعني أنهن سينسين الولاد و سيبقين في المحل !!..
    قالوا معا بغضب : الويل لك ..
    كايتو وهو يشعر أنه في ورطه : ياويلي ..
    أخذ يمشي بخطواته إلى الخلف .. ثم ركض مسرعا ليحاول الهرب منهم ..
    لكنهم صرخوا في وقت واحد : توقااااااااااااااااااااااااااااااااااااااف ..
    ولحقوا به بسرعه .. إلا أنه ركب المصعد و نزل قبلهم .. فلحقوه من خلال الدرج .. إلا أنه غادر المجمع التجاري بسرعه .. كما أنه أستعمل لوح التزلج خاصته للهرب ..
    أما الفتيات فقد خرجن من المحل ولم يجدوا الفتيه .. غضبن في البدايه .. لكنهن قررن أن يكملن التسوق معا ..
    ميمي لا تعلم أين تذهب .. فبعد أن هرب كايتو قررت العودة إلى المنزل ..
    .................................................. .........
    ذهبت كل من إليسيا و إليديا إلى المدير الذي أعطاهما محاضرة طويلة و عريضه عن الأحترام و النضام في المدرسه .. إلا أنهن لم يستمعن لحرف واحد منها .. كما قام بستعاء جوانا للتأخذهما إلى المنزل .. فلن يكملن هذا اليوم المميز في المدرسه و هذه أوامر المدير ..
    ركبتا مع جوانا و أوصلتهن إلى المنزل وهي تتوعدهن بعقاب أليم ..
    دخلوا المنزل .. أو بالأرحى القصر .. ثم أتجهت معهما إلى الجناح الخاص بالأختين ..
    جوانا بغضب : أدخلا .. و لا تخرجا .. سؤقف الحرس عند الباب .. و عقابكما حين يعود مارك .. سأعود للمدرسه الآن .. آه لو كنتما مثل ماندي آه ..
    ثم أغلقت الباب و أمرت حارسين بأن يقفا عنده ..
    أما إليسيا و إليديا فقد جلستا أستدندت كل واحده على ضهر الأخره بغضب ..
    إليسيا بغضب : ماهذا ؟؟..
    إليديا بغضب الأكبر : أنهم معقدون ..
    إليسيا بحزن: ميشيل ..
    إليديا بحزن : نارو ..
    ثم صرختا : لا أحد يفهمنا سواكمااااااااااااااااااااااااااااااا ..
    ...............................................
    إليديا .
    العمر : 18
    الصفات : فتاة مرحه جدا .. شقيقة نارو الكبرى .. لطيفه و إحترافية في تدبير المقالب .. جريئه و غير مباليه .. تعتبر تؤم إليسيا ..
    ....................
    إليسيا ..
    العمر : 17 سنه ..
    الصفات : فتاة مرحه جدا جدا .. شقيقة نارو الكبرى و شقيقة إليديا الصغرى .. هي و إليديا كالتؤم .. جريئه جدا .. غير مباليه .. تحب المغامرات ..
    .................................................. ......
    عادت ميمي إلى المنزل .. ووجدت راي هناك .. مضى الآن ساعة لى حضورها ..
    لكن مذا حل بكايتو ؟؟..
    هاهوا كايد يرن جرس منزل السيد أليكسندر .. فتحت كاترين الباب .. لتصعق .. شهقة شقة قويه وهي تقول بخوف : كايتو مابك ؟؟ ..
    كان كايد يحمل كايتو بين يديه .. و يبدوا أنه فاقد الوعي ..
    دخل كايد وو ضع كايتو على الأريكه وهو يقول : لا تقلقي .. أنه بخير .. كاد يتعرض لحادث فقط ..
    هدأت كاترين قليلا ثم قالت : مذا حدث بالضبط ؟؟..
    كايد : هناك من يريد إغاضة السيد ألكسندر .. أراد كايتو عبور الشارع .. لا أعلم كيف سقط على الأرض فجأه .. و كادت الشاحنة أن تدهسه .. لكني أستسطعت أن أحمله و أبتعد قبل وصول الشاحنه ..
    كاترين بخوف : كيف سقط ؟؟.. من فعل ذلك ؟؟..
    كايد : بعد ذلك وجدت في عنق أبرة صغيره مخدره .. أطلقت من مسدس خاص .. أظن أنه نفس الشخص الذي أطلق عليه النار منذ فتره ( تذكرون .. في بداية البارتات ) .. هناك من يحاول أن يلحق به الأذى ..
    تنهدت كاترين بقوه وهي تحاول تهدأت روعها ..
    ذهب كايد إلى منزله بعد أن أتصل بتارا .. و أخبرته أنها مع أكمي و كايدي يقضين وقتا ممتعا .. فسر لهذا .. لأنه كان متعبا و يوريد أن يرتاح ..
    ......................................
    مر يومان وثلاثه و أربعه .. حتى أنتهت الأجازه بدون مشاكل ..
    وهاهن الفتيات يذهبن إلى المدرسة من جديد ..
    دخلت راي الصف بنشااااااااااط وهي تصرخ : صبااااح الخيييييييييير ...
    أجابها الطلاب : صبااااااح البطيييييييييخ ..
    راي : لا تغيرون هذه العاده ..
    دخلت فورا نانا وقالت بمرح و نشاط : صباااااح الخير يا أصداقاء ..
    الجميع : صباح البطيخه ..
    نانا : كيف الحال راي ؟؟..
    راي ببتسامه مرحه : بخيييييييييييير ..
    مضى بعض الوقت و حضر جميع الأصدقاء .. معدا كين بالطبع ..
    جلس الجميع فقد دخل المشرف ..
    المشرف : صباح الخير يا طلاب ..
    الطلاب : صباح البطيخ ..
    المشرف يهمس : لن تتغيروا أبدا ..
    ثم بدأ يتحدث إليهم : أرجوا أن تكونوا قد أستمتعتم بالعطله ؟؟..
    الطلاب : نعم ..
    المشرف : جيد .. الآن سأعرفكم على طالبة جديده ..
    نظر الطلاب حتى دخلت فتاة ذات شعر رمادي ..
    الفتاة ببرود : أسمي جولي لوبرتون .. فرنسية الجنسيه .. كنت أعيش في أمركا .. لكني أنتقلت إلى هنا منذ فتره ..
    الطلاب : أهلا بك ..
    المشرف : أختاري مكانك ..
    ألقت جولي نظرة على الطلاب .. رأت أن المكان بجانب نانا وهو مكان تيما سابقا .. فارغ .. فذهبت لتجلس فيه ..
    قبل ان تجلس .. نظرة إلى نانا بمكر : مرحبا ..
    نانا : أهلا ..
    أقتربت جولي من نانا كثيرا و همست في أذنها بدون أن يلحظ أحد ..
    أستمعت نانا إلى كل حرف قالته جولي بأهتمام .. فظهر في وجهها الصدمة الكبرى .. و بدأت أنفاسها و نبضات قلبها تتسارع ..
    مذى همست لها جولي يا ترى ؟؟..
    دخلت الأستاذه وقد كانت نايس نفسها معلمة اللغه الأنجليزيه ..
    نايس ببرود : صباح الخير ..
    الطلاب بأحترام : صباح الخير ..
    نايس هي المعلمه الوحيده التي لا يقولون لها كلمتهم المعروفه ( صباح البطيخ ) .. فهي ذات شخصيه جاده في نظرهم ..
    كانت نايس تقلب دفتر الدرجات أمامها و هي تسأل : هل من طلاب جدد ؟؟..
    بعد لحظات رفعت رأسها لترا جولي واقفة أمامها .. نظرة إليها للحظات قبل أن تقول بجمود : لا درس اليوم ..
    خرجت من الصف بهدوء .. بينما كانت جولي تبتسم إبتسامة غريبه ..
    خرجت نايس من الصف .. و استندت على الجدار وقد تسارعة نبضات قلبها .. فقد قامت بمجهود كبير لأظهار جمودها و أخفاء توترها أمام الطلاب بعد أن رأت جولي .. قررت حينها الخروج للحديقه لأستنشاق الهواء ..
    بينما هي في الخارج جلست على أحد المقاعد المنتشره .. و ضعت رأسها بين يديها .. وهي تحاول أن ترتاح ..
    سمعت صوتا خلفها يقول بهدوء : نايس .. هل أنتي بخير ؟؟
    ألتفتت و أبتسمة لصاحبة الصوت : أنا بخير كايدي .. شكرا لك ..
    كايدي ببتسامه: هذا جيد .. لكن لمذا خرجت من الصف ؟؟ .. أأنتي متعبه ؟؟
    نايس : لا .. لكن لم يكن لي مزاج لأعطاء الدروس ..
    جلست كايدي بجانب نايس و أخذتا تتحدثان في أمور الدراسه و الطلاب و غيرها من الأمور العاديه ..
    .................................................. ...
    في الصف كان الطلاب يمرحون و يسرحون .. كانت تلك الفتاة المدعةه إيما و أظنكم تذكرتموها .. تود أن تسغل فرصة غياب كين و تأخذ مكانه بجانب ليو .. لكنها قبل أن تجلس جلسة فتاة أخرى مكانها .. قد تظنون أنها راي .. لكن لا .. لقد كانت الطالبه الجديده .. جولي !!..
    جولي : أنت ليوناردو .. أليس كذلك ؟؟..
    ليو بستغراب : بلا .. لكن كيف عرفتي ..
    أبتسمت بمكر وهي تقول : لأني أعرف الجميع ..
    أستغرب ليو لكن جاءه صوت آخر : كيف حالك ليو ؟؟ ..
    ليو : بخير ..
    إيما : سمعت أن كين في إجازه .. صحيح ؟؟..
    ليو : بلا ..
    إيما : تعلم يا ليو أن مكاني في الخلف .. و أنا لا أرى السبورة جيدا .. هل يمكنني أخذ مكان كين حتى يعود ؟؟..
    ليو : للأسف .. لا .. فهيرو سيأتي هنا ..
    إيما بخيبت أمل : حسنا ..
    إلتفت ليو ليتحدث إلى جولي .. لكنه وجدها قد عادت إلى كرسيها .. تعجب كثيرا من تلك الفتاة ..
    أما إيما فقد قررت إعلان الحرب عليها بعد أن رأت أنه ألتفت إلى جولي ولم يعرها إهتماما ..
    مضى اليوم الاول سريعا .. وعاد الجميع إلى منازلهم ..
    .................................................. .
    في صباح يوم جديد .. دخل الجميع إلى الصف في الحصه الأولى .. دخل المشرف : صباح الخير ..
    الطلاب : صباح البطيخ ..
    المشرف : أسمعوا يامن يستحيل تغير عادتهم .. مدرس الرياضه في إجازه .. و قد حضر معلم جديد ..
    دخل المدرس الجديد : مرحبا
    نظر إليه الطلاب خصوصا الفتيات فقد كان شابا وسيييييم بحق ..
    نانا نظرة إليه ثم أنطلقت منها ضحكه خفيفه خير ملحوظه وهي تقول في نفسها : لقد تغير كثيرا .. لكني عرفته .. صار أوسم من السابق ..
    هيرو ينظر بتعجب إليه وهو يقول : كأني رأيته من قبل !!.. لكني لا أتذكره ..
    خرج المشرف .. الأستاذ الجديد ببتسامه : انا الأستاذ ماثيو أستاذ الرياضه الجديد ..
    الطلاب : تشرفنا
    الأستاذ ماثيو : من عادتي أن لا أعطي درسا في الحصه الأولى لذلك فلنتحدث معا ..
    يبدا الطلاب بتعريف أنفسهم .. حتى وصل الدور لهيرو : هيرو كانتر ..
    ماثيو ببتسامه مرحه : عرفتك ..
    هيرو بضجر : هذا ليس عدلا انا لم أعرفك بعد ..
    ماثيو بمرح : حاول تذكري يا هيرو إذا عرفتني فبلغني بذلك
    جلس هيرو غاضبا .. وهو يكتف يديه ..
    نارو : هيرو أخبرني أتعرفه من قبل ..
    هيرو بضجر : انا واثق أني أعرفه لكني لم أتذكره بعد
    ليو : لا تغضب ستتذكره عما قريب ..
    تابع ماثيو التعرف على الطلاب .. وصل إلى حيث جولي التي قالت بهدوء : جولي لوبرتون ..
    ماثيو : أسمك غريب قليلا ..
    جولي : هذا طبعي لأني فرنسيه ..
    والأن دور نانا التي قالت ببتسامه : ناناكو إشيزو
    ماثيو شعر بشيء ما عندما رأى تلك الفتاة .. سكت قليلا وهو يتذكر أو يحاول أن يتذكر حتى قال في نفسه بهدو : (
    أنها تشبهها .. لهذا شعرت أني أعرفها .. حقا الشبه كبير .. قد تكون قريبة لها .. مستحيل !!.. إنسا الأمر ماثيو فمن الشبه أربعين ) ..
    قاطع أفكاره صوت نانا التي قالت : أستاذ ماثيو .. مابك ؟؟..
    ماثيو وهو ينظر إليها : لاشيء .. تشبهين فتاة أعرفها فقط
    جلست نانا بهدوء وهي تفكر : ( يبدوا أنه لاحظ الشبه .. مشكله )..
    بقي الطلاب يتحدثون مع الأستاذ الجديد و كأنه صديق لهم .. فقد كان شابا مرحا و لطيفا .. هيرو لم يستطع تذكر ماثيو .. ونانا ترجوا أن لا يتذكرها ماثيو ..
    ..................................................
    أنتهت الحصه و الآن حصة النشاطات ..
    دخلت تارا الصف لأنها المعلمة المسؤله عن صفهم هي ونايس
    تارا : صباح الخير
    الطلاب : صباح البطيخ
    تارا : الأنسه نايس غائبة اليوم .. لذلك سأقدم النشاط وحدي ..
    تارا موجهة كلامها لطلاب : لقد أعلنت المدرسه عن مسابقة النشاطات وستكون اختيار شخصية مهمة و كتابة بحث عنها ..
    ثم تابعت تارا : فكرة كثيرا في شخصية مناسبه و مميزه .. وبحثة في الكتب .. وكنت قد قررت أن تكون الشخصية يابانيه ..
    الطلاب ينظرون إليها بحماس ..
    تارا ببتسامه : إخترت الشخصيه .. أرجوا أن تنال أعجابكم .. أنه رجل الأعمال الشهير ( جون ماساكي ) ..
    صدم الجميع بهذا .. كانت الدهشة تعلوا وجوه الجميع .. لكن نزلت دمعة من إحدى الفتيات لم يلحظها أحد إلا جولي ..
    وقف ليو بسرعه وهو يقول : لكن هذا الرجل متوفى يا أنسه ..
    تارا بهدؤ : أعلم ذلك .. وقد أخترته خصيصا لأننا يجب أن لا ننسى الاناس الذين ساهموا في بناء وطننا حتى لو لم يكونوا موجودين ..
    جلس ليو في مكانه فتابعت تارا :
    من يملك منكم معلومات عامة عنه
    رفع نارو يده .. فأشارة له تارا بالتكلم
    وقف نارو وهو يقول : السيد جون ماساكي .. أحد رجال الأعمال الكبار في الدوله وصاحب شركات ماساكي العالميه .. توفي قبل إثنا عشر عاما في حادث سير .. كان من أهم رجال اليابان قام بالعديد من الأعمال والمشاريع الخيريه وكان شخصيتا قوية و رائعة لدى الجميع ..
    تارا تصفق : أحسنت نارو .. من لديه معلومات أخرى ؟؟..
    وقف جين : ساعد رجال الشرطة كثيرا .. بنا العديد من المدارس و المستشفيات و ساعد الكثير من الأسر ..
    تابعت سايا : وبعد وفاته ورثه أبناءه .. الحقيقه لا أعرف عددهم أو ماحصل بعد ذلك لكن الذي أعرفه أنهم كانوا مثله في الصفات الحسنه
    قالت جولي وهي تجلس وتضع قدما فوق أخرى وتكتف يديها بهدوء : كان له ثلاثة أبناء .. ولدان وفتاة صغيره
    تابعت نانا بهدوء وبنفس نبرة جولي : لكنهم ماتوا جميعا بعده بفترة وجيزه .. أربع سنوات على ما اظن ..
    ليو بنفس النبره : بعد ذلك أخذت الحكومة جميع ممتلاكات الأسره فلم يكن هناك من يرثها ..
    تارا : أحسنتم معلوماتكم كلها صحيحيه .. هل من مزيد ؟؟..
    هيرو بهدوء وهو يجلس في مكانه : عرف أبناءه بأنهم نسخة عنه .. فقد تولا أكبرهم أمور الشركة وهو في العشرين من عمره .. و أبنه الأوسط .. ( صمت قليلا ثم تابع ) كان صديق أخي .. كان ذكيا و ماهرا في أستخدام السلاح .. رغم أنه في الرابعة عشره .. أما الأبنت الصغرى فقد عرفت بالذكاء الحاد و كانت تستطيع حل الرموز و المسائل الحسابيه وهي في السابعه .. كما أنها تعلمت العزف على البيان وهي في الخامسه .. لذلك لقبة الجميع بـ(جوهرة ماساكي)..
    لا حظة تارا كلمت صديق أخي : أتقصد أن كايد يعرف تلك العائله ..
    تذكر هيرو أنه قال شيئا كان يجب أن لا يقوله فقال : لا لم أقصد ذلك لكنه كان معه في المدرسة الأبتدائية فقط ..
    أخذ بعدها الطلاب يتحدثون في أمور عامة عنه كالمباني التي أنشأها و أعماله الخيريه وغيرها ..
    بعد أن أنتهوا من ذلك قالت تارا : والآن وقت التحدي ..
    الطلاب متحمسين ..
    تارا : من يستطيع أن يعطيني أخطر معلمومة عن هذا الرجل هيا ..
    فكر الطلاب .. لكن لا فائده .. فقد ذكروا كل شيء يعرفونه عنه ..
    تارا : هيا أريد معلمومة جديده و مميزه سيحصل صاحبها على خمس علامات إذا كانت مميزة جدا وصحيحه ..
    لم يجب أي طالب فقد أنتهت معلومتهم كلها .. حتى قال أحدهم : انا أملك معلومة ..
    كان ذلك صوت جولي التي قالت ذلك وهي اثقة من نفسها جدا ..
    تارا : أخبرينا ما عندك يا جولي ؟؟..
    وقفت جولي لأول مرة في الحصه فقد كانت تجيب وهي جالسه من دون أن تكلف نفسها بالوقوف .. ثم قالت بثقه : يا أنسه .. هل تعرفين الأستاذ الجديد ماثيو ؟؟..
    تارا : نعم مابه ؟؟..
    جولي ببتسامة ماكـر : لقد كان مدير أعمال أبن السيد جون .. الذي تولى أمور الشركة بعد وفات أبيه ..
    صدم الجميع ولم يصدقوا ما قالته جولي .. تارا بدهشه : هل تمزحين يا جولي ؟؟..
    جولي بثقه : ليس من عادتي أن أمزح يا أنسه .. يمكن لهيرو أن يؤكد لك ذلك ..
    أتجهت نظرات الطلاب حالا إلى هيرو المندهش من تلك الفتاة ..
    تارا : ما قولك هيرو ؟؟ ..
    لم يكن هيرو يعلم مذا يمكن أن يقول : الحقيقه آه أممم ..
    لكنه تذكر حالا ثم قال بسرعه : نعم تذكرته .. الأستاذ ماثيو كان نفسه ذلك الشاب الذي كنت أراه حين أذهب إلى الشــ ..
    وضع هيرو يده على فمه حتى لا يتابع فضح نفسه ..
    تارا : مابك تابع ؟؟..
    هنا وقع هيرو في ورطه .. لن يستطيع أحد أنقاذه منها لكن صوتا جاء من جهة أخرى : جولي على حق يا أنسه ..
    تابعت راي التي أوقعت نفسها في الورطة نفسها : أه أممم .. نعم أتذكر أني رأيت صورت الأستاذ ماثيو في الصحيفه مع أبن السيد جون ..
    تارا : مذا لقد مات أبن السدي جون منذ ثمان سنوات .. هل قرأتها عندما كنتي في السابعه ؟؟ ..
    راي : نعم ..
    ثم أنتبهت : أقصد لا .. لكن الصورة كانت عند والدي .. فهو صحفي ..
    تارا : إذا أحضري الصورة كي نتأكد ..
    راي برتباك : لا لا لقد حرق والدي الصورة منذ العام الماضي .. أليس كذلك يوكو ؟؟..
    يوكو برتباك : وماشأني ؟؟..
    راي :أنسيتي لقد أريتك الصوره أليس كذلك ؟؟..
    يوكو برتباك : نعم .. ههه نعم صحيح كل ما قالته راي صحيح .. ههه ..
    رن الجرس .. تارا : لا بأس سأتأكد بنفسي من الأستاذ ماثيو .. ولان إلى اللقاء ..
    وغادرت تارا الصف .. أتجه هيرو مسرعا إلى راي : راي أشكرك على مساعدتي .. جيد أنك ريت تلك الصورة لتثبتي كلامي ..
    صرخت راي في وجهه : أيـهااااا المغفللللللللللل انا لم أرى أي صوره لكني قلت ذلك مصادفه ولا أعلم إن كان الأستاذ ماثيو يعرفه تلك العائله ؟!!..
    يوكو : مالذي دفعك يا راي لقول أنك رأيت الصوره ؟؟
    راي : لا أعلم شيء في داخلي يجعلني أشعر أن جولي صادقه ..
    يوكو : هكذا إذا ..
    مايا تصرخ : يا إلهي نانا مابك ؟؟..
    ألتفت الجميع إلى نانا التي كانت تضع رأسها على الطاولة بين ذراعيها وهي تتنفس بصعوبه و قد أصبح وجها أحمرا
    جولي : بسرعه لا شك أن الحصة السابقة أثرة عليها خذوها إلى عيادة المدرسه ..
    هيرو بدهشه : أثرت عليها !!
    لم يفهم أحد معنا تلك الكلمه إلا أنهم أخذوها
    إلى العياده ..
    هناك وقفة الممرضة وقالت : لا بأس عليها .. لقد أصيبت ببعض الحمى وستشفى منه خلال بعض الساعات .. أذهبوا الآن إلى منازلكم فقد انتهى الدوام .. سأبقى انا في المدرسه حتى تشفا
    بقيت نانا في المدرسه وعادت صديقاتها إلى منازلهن بعد أن أطمأنن عليها
    جولي أيضا كانت ستغادر المدرسه إلا أنها ألتقت بشخص في أحد الممرات ..
    ماثيو ببعض الغضب : من قال لك أن كنت أعمل مع أسرة ماساكي ؟؟..
    جولي ببرودة أعصاب : لا أحد انا أعرف ذلك بنفسي
    ماثيو : مذا !!
    أخرجت جولي دفتر صغيرا من جيبها فتحته ثم قالت : ماثيو كاروتا .. عمره 30 عاما .. كان يعمل مدير أعمال لأبن السيد جون ماساكي .. لكن بعد أن مات .. أنتقل إلى سويسرا وعمل مدير أعمال لأحدا نساء الأعمال .. عمل عندها طيلة ست سنوات مضت .. لكن بعد إفلاسها عاد إلى طوكيو ..
    تابعت وهي تخرج قلما من جيبها : علي أن أدون أنه صار يعمل أستاذ رياضة في هذه المدرسه ..
    كتبت بعض الأشياء في ذلك الدفتر ثم أعادته إلى جيبها
    تعجب ماثيو من جرأة تلك الفتاة ومن أسلوبها الغريب
    أما هي فقد نضرت إليه وهي تقول ببرود : هذا ما دونته عنك في دفتري .. هناك أشخاص كثيرون مدونون هنا
    لا أستطيع ذكر عددهم .. و الآن إلى اللقاء
    مشت وهي تتجاوزه لكنه أوقفها بقوله : من أنت ؟؟.. أخبريني من تكونين ؟؟..
    جولي وهي تتابع سيرها بثقه : انا جولي .. هذه ميزتي .. أعرف الجميع و لا أحد يعرفني ..
    ذهبت مندون إعارته أي أنتباه ..تعجب كثيرا منها وهو يتمنى أن يعرف من هي ؟؟..
    خارج باب المدرسه كان زيك يقف بنتظار ناناكو التي تأخرت على غير العاده .
    فجأه خرج الأستاذ ماثيو من بوابة المدرسه ..
    صدم به زيك الذي ألتفت قليلا حتى لا يراه ماثيو وهو يقول : ماثيو !! مالذي جاء به إلى هنا ..
    أبتعد ماثيو قليلا .. لكن زيك سمع صوتا : صدمت به صحيح ؟؟..
    ألتفت زيك إلى مصدر الصوت : جولي !! .. مذا تفعلين هنا ؟؟..
    جولي : صرت طالبتا هنا .. حسنا .. بأي أسم انديك و أنت بهذا الشكل ؟؟..
    زيك : نادني زيك .. و أياكي أن تنطقي أسمي الحقيقي هنا ..
    جولي : وتهددني .. لا تنسا أني أستطيع كشف حقيقتك أمام تلك الفتاة ..
    زيك بثقه: لن تستطيعي فهي لن تصدقك ..
    جولي ببرودة أعصاب : بل ستصدقني .. خصوصا إذا رأت تلك اللؤلؤة الحمراء حول عنقك ..
    أنتبه زيك إلى اللؤلؤة حول عنقه .. فعدل سترته بحيث لا تظهر اللؤلؤة من تحتها وهو يقول : شكرا للتنبيه ..
    جولي : العفو .. أنتبه جيدا كي لا يراها أحد وإلا ستكون في ورطه .. المهم .. تلك الفتاة في صفي بل وجانبي في الصف أيضا ..
    زيك بتهديد : جولي .. إياك و أفساد مخططاتي .. لا تدعيني أندم على اليوم الذي عرفتك فيه !!..
    جولي : لا تقلق .. لن أفسد شيئا إذا بقيت على حالك .. لكن إذا حاولت إخفاء شيء عني فسأخرب كل شيء .. على العموم نانا الآن في عيادة المدرسه .. وقد أصيبة بالحمى ..
    زيك : مذا !! مذا حدث لها
    جولي : كان هناك درس عن أسرة ماساكي .. أظنك تعرفها !! .. أرهقة بسبب ما سمعته خلال تلك الحصه .. أما الآن إلى القاء يااااااا زيك ..
    غادرت جولي المكان تاركة خلفها زيك الذي همس بغيض : متسلطه ..
    ثم دخل إلى المدرسه .. ووجد نانا نائمه .. فقرر المغادرة بعد أن إطمأن عليها ..
    في المساء قامت الممرضة بأيصال نانا إلى منزلها .. فنامت نانا بهدوء بعد ذلك اليوم الشاق إلى أنها لاتزال تفكر بجولي تلك الفتاة الغريبه !!..
    .................................................. .......
    جولي ..
    العمر : 15
    الصفات : فتاة غامضه .. غريبة الأطوار .. تعشق جمع المعلومات .. و تعرف كل شيء عن الجميع ..
    ..........................................
    ماثيو ..
    العمر :30
    الصفات : شاب لطيف ومحبوب ووفي .. كان يعمل مدير أعمال لأبن السيد جون ماساكي .. مخلص لمن يجبهم .. يعشق العمل مع رجال الأعمال .. متمرس على أستخدام السلاح و الفنون القتاليه ..
    .................................................. .......
    خلص البارت ..
    أتمنى يكون عجبكم ..
    .......................
    الأسأله :
    ما قصة جولي يا ترا ؟؟..
    من يكون ماثيو ؟؟.. ومن أين يعرف هيرو ؟؟..
    مالعلاقة بين زيك و جولي ؟؟..
    .........................................
    مقتطفات من البارت القادم ..
    أكمي ببتسامه : هل أساعدك بشيء يا أنسه ؟؟..
    .....
    تارا : أيس هذا صديقك الغريب ؟؟..
    .....
    يوكو بدهشه : جولي !!.. من هوا هذا الفتى الذي تقف معه ؟؟.. مستحيل أن يكون هوا ؟؟..
    .....
    مايا : عرفته .. أنه أحد المطلوبين أمنيا ..
    ....
    جين بهدوء : ألم تتذكريني بعد يا راي ؟؟..
    .......
    هيرو ببتسامه مرحه : لقد تذكرتك يا أستاذ ..
    ..................................................


    _________________









      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 23 نوفمبر - 11:16